أهالي كفريا والفوعة يطالبون بوضعهم أولية في مؤتمري “استانا” و”جنيف” .

نظم اهالي بلدتي الفوعة وكفريا المحاصرتين في ريف ادلب الشمالي وقفة جديدة طالب خلالها المشاركون هذه المرة مؤتمري استانا2 وجنيف4 اضافة الى المنظمات الدولية وهيئة الامم المتحدة بوضعهما اولية في اجندة البحث وفك الحصار المفروض على البلدتين.

كما ذكّر المشاركون بمطالبهم المتكررة بضرورة فك الحصار الذي تفرضه المجموعات المسلحة على البلدتين، وادخال المساعدات الغذائية والطبية بأسرع وقت ممكن.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى