أنجلينا جولي تدافع عن الإسلام وتهاجم ” داعش “

**** آنجلينا جولي بالإنجليزية: (Angelina Jolie) ولدت في 4 يونيو 1975 في لوس أنجلوس. وهي ممثلة أمريكية حصلت على 3 جوائز “غولدن غلوب” ، وجائزتين من نقابة ممثلي الشاشة، وجائزة “أوسكار” واحدة. تعرف “أنجلينا” بأعمالها الخيرية الكثيرة، وإختيرت عدة مرات لجائزة المرأة الأكثر تأثيراً على مستوى العالم.

أجرت “أنجلينا” عملية جراحية لإستئصال ثدييها ، بعدما علمت بأنها تحمل الجين المتحور “بي.آر.سي.إيه1” ،  الذي يكشف عن مخاطر عالية للإصابة بالسرطان.

عينت “آنجلينا جولي” في منصب “سفيرة النوايا الحسنة” ، من قبل الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

**** قامت نجمة هوليود العالمية “آنجلينا جولي” بالهجوم على تنظيم داعش الإرهابي أو ما يعرف بالدولة الإسلامية، وذلك عبر حسابها على موقع التواصل الإجتماعي “تويتر” ، فقد قامت بنشر قصة صغيرة حصلت مع عائلة مسيحية سورية عند حاجز لداعش أثناء مرورهم ، فقد تم إستوقافهم من قبل مقاتلي داعش وسألهم الداعشي عن ديانتهم وإذا كانوا مسلمين أم لا وطلب منهم قرآءة آية من القرآن الكريم ، ولكن العائلة لا تنتمي للديانة الإسلامية بل إنها مسيحية الديانة ، ولذا قامت بقراءة جزء من الإنجيل مما جعل الداعشي يتركهم يكملوا طريقهم ظناً منه بأن ما سمعه قرآن كريم ، وعلقت بذلك بأنه لو كانت هذه الجماعة تمثل الإسلام لعرفت أن ما تم قرآءته ليس القرآن الكريم ، ولكنهم بعيدون كل البعد عن القرآن والإسلام.

**** أيضاً نشرت “آنجلينا جولي”  في تغريدة لها (تويتر) بأن الإسلام ليس كما تصوره جماعات إرهابية مثل داعش مهمتهم قتل وتدمير العالم، وأن الإسلام بريئ من هؤلاء الناس الذين لا يعرفون القرآن الكريم وإلى ماذا يدعو به الإسلام السمح.

**** الجدير بالذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي تدافع فيها “أنجلينا” عن الإسلام ، فلقد ظهرت سابقاً مرتدية الحجاب لتدافع عن الإسلام ، ولتقوم باستنكار الفيديو المسيء للنبي “محمد” (ص) وإعتبرته حرب على الإسلام ، وطالبت بمحو هذا الفيلم والإعتذار من المليار مسلم عما صدر بحقهم ، لذا قد ترددت الكثير من الأخبار حول إعتزام “آنجلينا جولي” إعتناق الدين الإسلامي ، وإهتمامها الشديد بالحضارة الإسلامية واللغة العربية خلال الفترة الأخيرة.

“آنجلينا جولي مع أطفال أفغانستان اللاجئين”

” آنجلينا جولي ترتدي الحجاب الإسلامي “

” آنجلينا جولي سفيرة النوايا الحسنة “

” آنجلينا جولي  تخفف من معناة الأطفال اللاجئين “

 

تعرف ” أنجلينا جولي ” بأعمالها الخيرية والإنسانية الكثيرة

 

ISIS is not Islam, terrorism has no religion

 

” أنجلينا جولي ” تقبل الأطفال الأبرياء ، ضحايا الإرهاب والحروب العبثية الحاقدة

” أنجلينا جولي ” تشارك كبار السن الأفغان أحزانهم وآلامهم

إستنكرت ” أنجلينا جولي ” الفيديو ( الفيلم) المسيء للنبي “محمد” (ص) وإعتبرته حرب على الإسلام

” أنجلينا جولي ” سفيرة المحبة والسلام

” أنجلينا جولي “:  داعش بعيدة كل البعد ، عن القرآن والإسلام.

” أنجلينا جولي “: داعش مهمتها قتل وتدمير العالم، وأن الإسلام بريئ من هؤلاء الناس ( داعش ) الذين لا يعرفون ولا يفقهون القرآن الكريم ، وإلى ماذا يدعو به الإسلام السمح.

 

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى