أبو سعيد: محاصرة سوريا إقتصاديا طعن للمادة الثانية والفقرة السابعة من ميثاق الأمم المتحدة

أعلن مكتب مفوّص اللجنة الدولية لحقوق الإنسان السفير الدكتور هيثم أبو سعيد أن كلام رئيس الأمن القومي الأميركي جون بولتون خطير ويتنافى مع ميثاق الأمم المتحدة وفقًا للمادّة الثانية ــــ الفقرة السابعة وهي طعن في صميم مهامّ الأمم المتحدة التي ترمي إلى الحفاظ على السلْم والأمن الدوليين وتسعى إلى حماية الدول ووحدة أراضيها وسلامتها الاقليميّة، مع مراعاة احترام معايير حقوق الإنسان الدوليّة وفقًا للمادة 39 من الميثاق العالمي.

وأضاف أن ما تقوم به بعض الدول لجهة الحرب الإقتصادية والتضييق على المواطنين في قوتهم ومصدر عيشهم في سوريا وما يُعرف بالحرب “الناعمة” خرج عن المألوف ولا يمت الى الإنسانية بشيء، خصوصا ان الكلام ونسبه علنا بالمخطط الغير إنساني في محاصرة المجتمع بالمواد الأولية كالغاز والبنزين ومشتقات النفطية مرفوضة وتدخل في الإنتهاكات الصارخة، وتؤدي الى تفكك المجتمع وضرب المنظومة الحياتية للشعوب.

وختم السفير أبو سعيد بطلب تدخل الجمعية العمومية للأمم المتحدة النظر بالتصريحات للمسؤولين الدوليين ووضع حد لهذه التجاوزات، مشيرا إلى أنه سيقوم بزيارة في الأيام المقبلة للإطلاع ميدانياً على تفاصيل الأوضاع هناك من أجل إعداد تقرير شامل وواسع لوضع الهيئة العليا في اللجنة الدولية لحقوق الإنسان وأمين عام الأمم المتحدة بالصورة الحقيقية.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى