أبرز ما جاء في كلمة الأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصرالله في مهرجان “يوم الشهيد”:

– مسار المقاومة كان مسارا حاسما وقويا في ذلك الوقت وانجز الانتصار الاول وكان يوم 11 تشرين الثاني يوما حاسما في مسيرة المقاومة.
– نحن اخترنا هذا التاريخ ليكون يوم شهيد حزب الله ليكون يوما لكل شهيد سقط لنا وما زالت قوافل الشهداء تتوالى في كل الميادين التي نذهب اليها.
– كل ما ينعم به بلدنا من كرامة وشرف وامن وامان وتحرير للاسرى هو بفضل هؤلاء الشهداء .
– ترك الشهداء وصياهم وحفظها اهالي الشهداء بالصبر والثبات والاعتزاز بشهدائهم وتقديم المزيد من الشهداء.
– لدينا ما يزيد على 135 قدمت اكثر من شهيد من نفس العائلة ونذكر في هذه المناسبة والدا عزيزا وكريما توفاه الله قبل ايام قليلة هو الحاج عبد الحسين حدرج وهو قدم ثلاثة شهداء من ابنائه.
– بفعل المعادلة الذهبية وشهدائنا نحن نحمي بلدنا .
– ونحن نحمي بلدنا بفضل القوة الصاروخية للمقاومة التي ممنوع على الجيش اللبناني ان يمتلكها دوليا واميركيا .
– بفضل هذه القوة الصاروخية يمتنع العدو الصهيوني من الاعتداء على لبنان .
– العدو الصهيوني في الاونة الاخيرة يحاول التركيز على القدرات الصاروخية المتاحة للمقاومة من خلال التهويل والتهديد بانه اذا لم يتم معالجة هذا الموضوع سيعالجه بنفسه.
– قبل ايام قال نتنياهو امام الكنيست الصهيوني” القوة هي المفتاح وتغير كل شي في سياساتنا في مقابل دول كثيرة في العالم العربي”،اذا نتنياهو فرض نفسه بالقوة على الدول الخانعة والضعيفة .
– اذا نتنياهو يحاول ان ينتزع ما يخيفه وهو هذه القوة الصاروخية الموجودة في لبنان لانها تعيق وتمنع العدو الصهيوني من التصرف كما يشاء في لبنان.
– نحن متمسكون بسلاح المقاومة وبالمعادلة الذهبية وبالقوة الصاروخية للمقاومة .
– العقوبات الاقتصادية لن تمنعنا من الاحتفاظ بسلاحنا وقوتنا حتى لو اضطررنا لبيع بيوتنا.
– اي اعتداء على لبنان او غارة جوية عليه سنرد عليها حتماً … حتماً ..ولن يكون مقبولا ان يعود العدو ليستبيح لبنان كما في الماضي.
– شهدنا خلال الاسابيع القليلة الماضية هجمة تطبيع وزيارات علنية من قبل المسؤولين الصهاينة الى بعض دول الخليج.
– نحن ندين اي تطبيع مع العدو الصهيوني وندعو جميع الشرفاء الى ادانته .
– اي تطبيع مع العدو الصهيوني هو اعتراف بشرعيته وتثبيت لكيان العدو .
– الواجب الديني والقانوني والانساني ان يرتفع الصوت لادانة التطبيع في الدول العربية والاسلامية.
– اقول للشعب الفلسطيني لا تحزنوا من هذه الخطوات التطبيعية لان ما كان يجري في الخفاء يجري الان في العلن .
– هذا الاعلان عن التطبيع يسقط كل الاقنعة لتنكشف الوجوه وتتحدد المواقف والمعسكرات بوضوح .
– عندما نتطلع الى اهل غزة على مدار الاسبوع ويوم الجمعة في مسيرات العودة يبقى لدينا الامل بان هناك من يرفض الانصياع والخضوع للعدو الصهيوني.
– التطبيع الحالي يضع حداً للنفاق العربي ويسقط اقنعة المخادعين والمنافقين.
– امام موجات التطبيع يجب ان نقف بكل اعتزاز لاهالي الجولان المحتل الذين يرفضون الانصياع والخنوع للعدو الصهيوني.
– اعترف العدو بان اهالي الجولان افشلوا الانتخابات المحلية في الجولان المحتل .
– في مواجهات التطبيع لدينا الكثير من الامثلة المشرقة في كل الدول العربية.
ـ نقف بإجلال واكبار امام اهالي الجولان السوري المحتل لإفشالهم انتخابات الاحتلال وتمسكهم بانتمائهم.
ـ لو لم تصمد سوريا شعبا وقيادة وحكومة لكنا سنشهد زيارة نتنياهو وغيره لدمشق.
ـ رغم كل الظلم العربي الذي لحق بسوريا فهي لم تغير موقفها الداعم للقضية الفلسطينية والمقاومة.
– الامل في الشباب والفتيان وفي الاجيال الصاعدة في العالم العربي لا في الحكام والملوك .
– نوجه الدعوة في هذا اليوم لكل الاحياء في عالمنا العربي العودة الى هذه الحرب لرفض التطبيع .
– عندما اشاهد نتنياهو في اي عاصمة عربية يحضر الى ذهني سوريا ودمشق واقول لو لم يصمد الشعب السوري والقيادة السورية والحلفاء لكنا شهدنا ما نشهده الان في بعض الدول العربية من تطبيع .
– انشغل العالم ودهش بالجريمة التي حصلت في قنصلية اسطنبول بحق الصحفي السعودي جمال خاشقجي وتفاصيلها .
– من حق العالم ان يدهش ويدين ولكن عجيب امر هذا العالم الذي لم تستوقفه المجازر اليومية في اليمن ولم يهتز ضميره للاطفال اليمنيين الذين يموتون جوعا .
– مئات الالاف من اليمنيين مهددين بالموت والعالم ساكت .
– صمت اسلامي وعربي يخيم على هذه المجازر في اليمن .
– نحن امام وضع جديد بعد حادثة الخاشقجي ونحن نسمع تصريحات اميركية ودولية لوقف الحرب في اليمن.
– ارجو ان يكون هذه الدعوات جدية وسببه ليس صحوة الضمير الدولي بل لان اليمنيين صمدوا في هذه المعركة ولان التحالف السعودي الاميركي الاماراتي فشل في هذه الحرب وهناك سعي لانقاذ السعودي والاماراتي فشل في هذا العدوان .
– اميركا اليوم تقوم بإنقاذ جماعته في المنطقة ولا يهمه الاطفال اليمنيين .
– ترامب دعا الى وقف الحرب خلال شهر لكن لماذا ليس الان او فورا ؟
– في يوم الشهيد اقول لاخواننا في اليمن اصمدوا وتشبثوا بسلاحكم ومواقعكم وانتم اقرب للانتصار من اي وقت مضى .
– نحن ادنا الحكم الصادر بحق الشيخ علي سلمان، وحكمه يؤكد ان القضاء في البحرين هو سلطة قمعية حقيقية .
– السلطة البحرينية تفرض على الشعب البحريني الاستسلام وهو لن يستسلم .
– نحن هنا لتكريم الشهداء وتكريم أسرهم ولنجدد العهد معهم وأننا ما زلنا ‏على نفس الطريق
– المبادئ والأهداف التي انطلقنا من أجلها ما زالت هي التي نستهدي بها في ‏مواجهتنا للاحتلال وفي مواجهتنا للمشروع الصهيوني.
– مشاريع الاستيطان التي تأكل الأرض يوميا، وتحيط بكم من كل جانب ‏أكبر دليل على المشروع الصهيوني الذي شرد شعبنا من أرضه ‏.
– ليس خافيا عليكم ما تتعرض له قضيتنا من تحديات وما يحيط بها من ‏مشاريع من أجل إنهائها لصالح المشروع الصهيوني ولتصبح فلسطين كلها دولة لإسرائيل.
– الضفة الغربية الباسلة هي هدف أساس ومركزي لإسرائيل من أجل ‏تهويدها بالاستيطان الذي ينتشر كالسرطان على امتداد الضفة ‏.
– العدو لم يترك خيارا لأحد فالقتل والحرب والاستيلاء على الأرض كلها ‏تطارد الشعب الفلسطيني وفي كل مكان
– حتى الذين قبلوا بالتفاوض وقدموا الاعتراف لم يجدوا مكانا لهم لا في ‏الجغرافيا ولا في الهوية و”إسرائيل” تحاول جعلهم أدوات لتحقيق أهدافها.
– نحن في حركة الجهاد نؤكد أن وحدة الشعب الفلسطيني على قاعدة ‏المقاومة ومواجهة الاحتلال أولوية لنا رغم المعيقات وافتعال الخلافات.
– لا نريد أن تكون المقاومة عنوانا للتنافس الحزبي بل نريدها عنوانا لكل ‏الشعب الفلسطيني بكافة مكوناته تدافع عنه وترسم ملامح مستقبله. ‏
– مخطئ من يعتقد أن تنظيما بعينه يستطيع أن يتحمل مسؤولية إدارة ‏الصراع مع هذا العدو ونحن نتحدث عن وحدة الأمة في مواجهة المشروع الصهيوني.
– الأجدر بنا أن نؤكد ضرورة وأهمية وحدة الشعب الفلسطيني بكل قواه ‏السياسية والعسكرية والاجتماعية حتى نستطيع أن نوحد الأمة خلفنا.
– الكثير من الأنظمة تتخذ من خلافاتنا مبررا واهيا للاعتراف بإسرائيل ‏والتطبيع معها تحت دعاوى باطلة بأن ما يقبل به الشعب الفلسطيني نقبل به.
– هذه الأنظمة تبرر أن هذا الانفتاح على العدو يخدم السلام ويخدم الشعب ‏الفلسطيني ‏.
– المستوى الرسمي الفلسطيني لا يستطيع أن يعترض لأنه سبق الأنظمة ‏بالاعتراف والتطبيع.
– لنتوقف قليلا ونعيد تقييم ما نحن عليه وهل نحن نسير في الطريق ‏الصحيح أم أننا نفتح العواصم العربية أمام “إسرائيل”؟
– التاريخ لن يرحم أحدا وشعبنا والشعوب العربية لن تجامل أحدا مهما طال ‏الزمن ومهما ازدادت التحديات وعلى الجميع أن يتحمل مسؤولية أفعاله.
– هذا الاستيطان الذي يهدد الضفة على مدار الوقت لن يتوقف دون مقاومة ‏فالضفة هي قلب فلسطين النابض والواعد
– نطالب ونؤكد على ضرورة أن تتقدم الضفة الباسلة لتقود مسيرة حريتنا ‏ومسيرة مواجهة الاحتلال ‏
– نحن لسنا بعيدين عن انتفاضة عام 2000 وما أحدثته من تغييرات مهمة ‏في شكل وأدوات الصراع مع العدو ‏.
– أنتم بصمودكم وثباتكم ومقاومتكم ترسمون ملامح غدنا القادم.
– غزة تدفع أبناءها شهداء على حدود الوطن ‏.
– المقاومة تتصاعد وتفرض معادلات جديدة رغم المحاولات الإقليمية ‏والدولية لترويضها وإفراغها من أهدافها.
– مسيرات العودة انطلقت من أجل كسر الحصار عن شعبنا ومن أجل ‏التأكيد على حقنا في فلسطين كل فلسطين.
– مسيرات العودة التي ابتدعها شعبنا وسيلة إضافية من وسائله في ‏المقاومة وليست بديلا عن المقاومة المسلحة.
– من المفروض ألا تتوقف مسيرات العودة أو تضعف مقابل تقديم ‏بعض المساعدات وبعض التحسينات في إمداد الكهرباء.
– يجب أن يكون نضالنا وجهادنا غير مرتبط بأية مساعدة إنسانية. ‏
– عندما توافق “إسرائيل” وتسمح بتقديم المساعدات فهذا لأن ‏مستوطني غلاف غزة يعيشون تحت ضغط مسيرات العودة وليس اعترافا بأن لنا حقا ‏في الحياة.
– استمرار مسيرات العودة وديمومتها سيحقق في قادم الأيام ما هو ‏أكثر بكثير.
– رفع الحصار عن قطاع غزة يجب أن يكون الحد الأدنى من هدف ‏مسيرات العودة.
– لتكن مسيرات العودة أيضا إضافة نوعية لمقاومة شعبنا ضد ‏الاستيطان في الضفة الغربية ‏.
– يا أيها الشهداء قوموا نحن في انتظار انتصاراتكم.
– الشهداء الذين زنروا كل المدن والقرى على امتداد الضفة أوسمة ‏فخار على جبين الشعب ونجوم تضيء سماءنا.
– الأسرى القادة جميعهم ومآثرهم التي لا تغيب سيبقون معالم منيرة ‏على طريق جهادنا وفي مسيرة شعبنا الطويلة والشاقة.
– يا شعبنا المجاهد أنتم وأبناؤكم من الشهداء والأسرى ومن الذين ‏يتابعون مهماتهم بصمت جميعكم تصنعون بصمودكم ملامح وطننا القادم.
– إن مهمات كبرى تنتظركم يا أبناء “الجهاد” وقادتها.
– مساهماتكم الكبيرة في صناعة كل القرارات سابقا كان لها الأثر البارز ‏فيما وصلت إليه حركتكم ‏.
– الآن نحتاج همتكم ونحتاج خبرتكم ونحتاج حضوركم في كل الميادين.
– مسيرة الجهاد لن تتوقف ومسيرة الشهداء ستستمر من الشهيد القائد ‏الدكتور فتحي الشقاقي الذي لم يترجل وكل الشهداء ‏.
– لأسرانا البواسل الذين لم يبدلوا وإلى القائد خضر عدنان المنتصر دوما إلى ‏شعبنا العظيم لكم المجد والنصر وموعدنا القدس إن شاء الله.
– تم الحديث عن معيارين في تشكيل الحكومة اولا حكومة الوحدة الوطنية وثانيا الاخذ بعين الاعتبار نتائج الانتخابات النيابية
– نحن نعتز بالنواب السنة المستقلين ونعتز بكل سني من 8 آذار.
– نحن نعتز بمواقف سنة 8آذار خلال حرب تموز وبعده .
– سنة 8 آذار كان دائما الى جانب المقاومة والقضية الفلسطينية،وان يكون احد من سنة 8 آذار ليس امرا معيبا بل امرا يفتخر به .
– نحن من اول يوم للمشاورات الحكومية تحدثنا مع الرئيس المكلف ان يكون للسنة المستقلين وزير في الحكومة المقبلة.
– قد يكون البعض قد اشتبه عليه الامر واعتبر ان حزب الله يطالب بوزير للسنة المستقلين ” رفع عتب” ولكن هذا الامر غير مقبول لان مطالبتنا جدية .
– حتى الساعة لا نعرف الحقائب التي سيأخذها حزب الله او حتى حركة امل هذا لمن يدعي بان حزب الله يحكم البلد .
– حزب الله بلغ بوضوح قبل حل العقدة المسيحية بان التشكيل سيقف في حال لم يتم توزير احد النواب السنة المستقلين .
– كل ما قيل عن عقدة مفتعلة هو امر غير صحيح .
– بعد 5 اشهر من المفاوضات مع القوات والاشتراكي حلت العقدة لديهم واتصلوا بنا يريدون اسماء الوزراء، نحن ردينا باننا لا نعطي اسماء قبل حل مسألة الوزير السني فردوا بعدم وجود وزير فلم نسلمهم الاسماء.
– توقف تشكيل الحكومة وذهب الرئيس المكلف إلى باريس وعدنا إلى التحريض الطائفي والمذهبي.
– لا مشكلة لدى حزب الله بان يأخذ رئيس الجمهورية ما يريد من وزراء لان الرئيس عون هو شريك استراتيجي .
– نحن لم نطالب الرئيس عون ان يعطي من حصته للنواب السنة المستقلين .
– علاقتنا مع فخامة الرئيس لا تشوبها شائبة وتحالفنا وعلاقتنا فوق كل الصراعات والمشاكل والاختلافات .
– الان البعض يتهم ايران في تعطيل الحكومة ثم اتهموا الرئيس بشار الاسد في تعطيل تشكيل الحكومة ولكن اؤكد بان لا علاقة لا لايران او لسوريا في تعطيل تشكيل الحكومة .
ـ لو لم تصمد سوريا شعباً وقيادةً وحكومة لكنا سنشهد وزيرة الثقافة الصهيونية في الجامع الاموي.
ـ ربط تأليف الحكومة مع إيران والعقوبات الأميركية ومع دمشق والرئيس الأسد أمر سخيف.
ـ إلى النائب وليد جنبلاط والحزب التقدمي الاشتراكي: ما هو مصدر معطياتكم حول دور إيران وسوريا؟.
– اريد توجيه خطاب لرئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط ما هي معطياتك بان ايران تريد تعطيل التشكيل او سوريا؟
– انت يا وليد بك عطلت تشكيل الحكومة 5 اشهر ولم يكن هناك مشكلة في تعطيل البلد اقتصاديا.
– وحزب القوات عطلتم البلد 5 اشهر وانتظرنا ولم نعترض على هذا التعطيل .
– على القوات والحزب التقدمي الاشتراكي ان ينتظروا 5 اشهر قبل ان يبدأوا بالاعتراض على التعطيل .
– لا وجود لوحدة معيار في تشكيل الحكومة .
– النواب السنة الستة لم يعودوا يمثلون السنة فقط بل يمثلون خط ونهج وسياسة معينة .
– حيث ان المطروح تشكيل حكومة وحدة وطنية واخذ نتائج الانتخابات بعين الاعتبار وحيث ان هؤلاء النواب الاخوة يطالبون بحقهم وحيث ان من حقهم علينا ان نقف الى جانبهم نحن وقفنا الى جانبهم وسنبقى معهم سنة وسنتين
– نحن لا نتخلى عن حلفائنا لا سيما ان مطلبهم حق .
– القرار عن النواب السنة المستقلين لا عند حزب الله وما يقبلوا به نحن نقبله.
– اذا كان ممنوع أن يُمثل سنة 8 اذار فلنبدأ الحديث منذ البداية عن التشكيل لأنه لم يعد هناك معايير.
– نحن لا نختبئ وراء احد واذا كان حزب الله معترض على تشكيل الحكومة نعلن ذلك في العلن .
– نحن لا نريد ان ندخل بسجال اعلامي مع احد او نتحدى احد .
– في ما يعني الحكومة وخلاصة الكلام من حق النواب السنة ان يحصلوا على مطلبهم ونحن نقف الى جانبهم .
– عندما يطلب النواب السنة من حزب الله بان نعطي الاسماء للرئيس المكلف سنقوم بذلك .
– على الحريري اذا اراد تشكيل الحكومة أن يمنع كل التحريض المذهبي الذي لا يؤدي إلى تشكيل الحكومة.
– في يوم الشهيد نعاهد شهدائنا الابرار اننا سنواصل دربهم واهداقهم ايا تكن التضحيات .

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى