הודעה סודית נתניהו رسالة سرية من نتنياهو الى نصرالله!

الى من صمد في وجهنا اكثر من 30 عاما ، وفي أزمنة وأماكن عديدة خرج منتصرا ، أريد ان أقول لك التالي، ليس لاعترف لك بقوتك ولكن لأخبرك عن قوتنا :

ناجي امهز

نحن الذين حرقنا قلب إبراهيم عندما طردنا إسماعيل من اجل ان نبعده عن ارض كنعان، كما نزعنا بصر وقلب يعقوب حين رمينا يوسف بالبئر لنسود سلالته وتبقى لنا ارض الميعاد، حتى يسوع ابن الله الذي قال انا ملك اليهود، صلبناه وقتلناه كي تبقى ارض كنعان لنا…

من انت لتقف بوجهنا ، حاربنا محمد ومع اتباعنا حكنا المؤامرات ضد علي حتى قتلناه ، ووضعنا السم لابنه البكر الحسن، ونحرنا ولده الحسين، لأنكم ورثة إسماعيل خوفا ان تطالبوا يوما ما بارض كنعان .

هل تعتقد باننا سوف نسمح لك ان تستعيد فلسطين ارض كنعان ، انت مخطئ يا نصرالله ، انظر إلى الكنيسة التي رفضت ان تكمل الحرب عنا لنسترد ارض كنعان من بين أيديكم بسبب تعاليم مسيحهم وإنجيلهم (التسامح والغفران)، انظر اين أصبحت بعد ان كانت تحكم العالم كله وهي الآمر الناهي من دوننا ، إنها اليوم في اطراف إيطاليا ، حتى إيطاليا هذه حولناها الى بلد الجنس والأفلام الإباحية لنسقط قدسية المكان ، ليس هذا فحسب بل طردنا المسيحيين انفسهم من مهد ولادة المسيح ، بارض كنعان، وحولناهم الى مجرد حجاج نستثمر إيمانهم.

هل انت اكبر من الكنيسة ولما الكنيسة هل انت اكبر من الخلافة الإسلامية التي أقيمت وفق ديانتكم ووحدة إلهكم وكتابكم ونبيكم ولغتكم ، لقد اقتلعناها من الوجود ، ومسحناها من الذاكرة ، وسلخناها من أعماق الروح ، وقسمناكم مذاهب وطوائف وشيع وشعوبا متخلفة ومختلفة على النصوص ثم متخاصمة على الدين ، وجعلناكم تقتلون بعضكم بعضا بفضل سمومنا وسوف تبقون الى ان نبيدكم ، عقابا لكم، لأنكم يوما ما حكمتم ارض كنعان .

لا أخفيك سرا فنحن الصهيونية ، (ملاحظة، حتى استطعنا ان نقنع بعضكم بان هناك فرقا بين اليهودية والصهيونية )، نستغرب صمودك ونبحث عن سر قوتك وأسباب إصرارك على قتالنا واستعادة ارض كنعان، التي أقول لك إنها ارض الميعاد وهي لنا، لقد غيرنا العالم كله لأجلها، قلبنا الدنيا جعلنا عاليها سافلها ، فتتنا أوروبا وأسقطنا امبراطورياتها ، حتى إنجلترا العظمى التي خدمتنا بإخلاص قلصنا مساحتها من مملكة لا تغيب عنها الشمس الى مجرد جزيرة لا تشرق عليها شمس ، وأمريكا اليوم سوف تكون مثلهم غدا ، جميعهم مجرد أدوات نستهلكها فقط من اجل ارض كنعان .

هل تعلم لماذا أخبرك كل هذه الأمور يا نصرالله فقط لتدرك قوة باسنا وسعة حيلتنا والدهاء المكنون بمكرنا ،وقدرتنا على فن الإقناع والخداع ، حتى ان وصلت رسالتي هذه الى العالم كله من سيصدق حرفا منها ، ها انت تخاطب كل الشعوب العربية والإسلامية بآيات القران واحاديث محمد وتخبرهم عنا، اننا سوف نقتلهم ونسبي نسائهم ونغتصب أراضيهم ومع اننا نفعل ذلك يوميا وأمام أعينهم فهم لا يصدقونك ويصدقوننا .

ماذا تريد ان أخبرك بعد ، حسنا ان ما نفعله هو امر بسيط جدا، هو امر شبيه بقصة وجود إبليس ، نحن خلقنا داعش التي تقتل ذبحا وتحرق الناس وهم أحياء، علما بانه لا يوجد قانون او دين ولا حتى فكر يسمح بمثل هكذا معتقدات بل لو قتل مواطن مواطن اخر فانه يعدم ، ومع ذلك تجد الألوف من العرب وغيرهم ،يتبعون داعش فقط لأننا زرعنا فيهم الكره ضدكم والحقد عليكم .

اما الحكام العرب انظر اليهم كيف يعيشون وشعوبهم كيف تعيش وتحيا ، الحكام في قمة الثراء والبذخ، والشعوب في اسفل الحياة يموتون بسبب البؤس والحرمان والفقر والجوع ، ليس هذا فحسب بل ينكل بهم ويمارس عليهم كل أنواع الظلم والاضطهاد ، ومع ذلك يعبدون حكامهم ، لقد أعميناهم يا نصرالله ، خدرناهم مسحنا عقولهم غلفنا قلوبهم، حولناهم الى (الغوييم ) بهائم مثل ما ذكر في توراتنا جعلناهم وحوشا لا تبصر ولا تسمع ، بل تفعل ما تدربت عليه.

لن أطيل عليك يا نصرالله نحن استعدينا للمعركة، فالأمور تسير كما خططنا لها حرفيا، فاليوم كل العالم معنا ضدكم ، وأنت ومن معك لستم سوى ثلة قليلة ،وللحقيقة ان وجودكم وعددكم يذكرنا بقصة إمامكم الحسين وعدد من كان معه، حقا انظر إلى نفسك ومن معك أنكم تمرون بنفس التجربة والظروف، عقوبات مالية تفرض عليكم ، حصار اقتصادي لأضعافكم وإفقاركم ، حرمان مناطقكم من اقل مقومات الحياة ، فلا كهرباء ولا ماء وللتاريخ كما اذكر ان امامكم الحسين قطعت عنه المياه ،ولا بحبوحة في مساحة الحياة ، حتى المؤمنون بك نحن نستهدفهم ونسقطهم الواحد تلو الأخر ، أما من هم حولكم فانظر اليهم كيف يردون جميل عظيم تضحياتكم .

حسن نصرالله، عندما نفكر ماذا فعلنا بالعالم كله ، وكيف هزمناه من مشرقه الى مغربه وأخضعناه لسيطرتنا وجعلناه تابعا لنا يأتمر بأوامرنا ، وكيف صمدت انت ومن معك وحققت بعض الانتصارات، نشعر بان هناك شيء خفي يحيط بك ، واحيانا كثيرة نبحث في سيرتكم انتم سلالة محمد ، فنشعر بالقشعريرة تسري في أجسادنا من قصة مهديكم هذا .

حسن نصرالله اختم رسالتي لأقول لك حقيقة انك اقوى من كل جيوش العالم فالذي هزم العالم كله وعجز عن هزيمتك ، يعني بانك انت نصرالله ، فاستعد يا نصرالله للمعركة الكبرى وسوف يكتب التاريخ إنها اعظم ملحمة حصلت في تاريخ الوجود .

هذا الرسالة هي بقلم ناجي امهز تحمل بين سطورها سردا تاريخيا لأسباب احتلال فلسطين وما جرى بالعالم والمتغير الذي صنعته المقاومة الإسلامية وقائدها سماحة السيد حسن نصرالله حفظه الله ،وهذا المتغير يفرض علينا ان نفهم مقدار عظمته ومن خلاله نختار ونقرر أين نكون .

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى